الأربعاء، 30 سبتمبر، 2009





المكان لأثنان يغلب عليهما الهدوء.....

أنت وأنا ....

لك ولي...

أصدقاء...

تتشابك الكلمات والاحداث
انحطاط في أمال كثيره
اللقاء بمن يفهم الكلام
وحتى بدون ان تتكلم

اشخاص كثيرون
كنت أريد اللقاء بهم
ألتقيت بهم ألان
الان اني في وسطهم
ليسوا جميعهم !!

بالرغم من ذلك
القليل من يفهم

فنجان القهوه مع الشكولاته اللذيذه
مع كلام كأنه من قلبي
عجيب كم كان منطبق علي
منه المخيف !

لو يكون نصفهُ غير موجود لكنت في قمة الراحه
لكن لولا الحزن لما وجد الفرح والراحه .....

‏29‏/09‏/2009

Erbil...



أربيل مدينة مزدحمه .. أول ليله لي فيها اليوم ..
في مخيلتي الصغيره أو ربما الكبيره بنظر ألاخرين !
كانت أوسع .. أجمل بشده !! يتعجب بشده من يسمع تلك المفردات لكنني احاول
أقناعهُ بوجهة نظري "البسيطة "
لكنها خضراء وخضارها مذهل كلون أول كتاب في اليوم الاول " عاصفة الاوراق "

الأوتيل مغري " international hotel " ليس كأي أوتيل .. لون الغرفة فاتح جداً ..
ألشرشف أبيض .. " ناصع "
الجو مبرد جداً ,, الكنبه بلون احمر مريح للعينين ...
كوب الشاي أيضاً ابيض بشده .. الحديقه الخضراء الواسعه
النافورة كبيره منعشه لمن يجلس بالقرب منها مع اشخاص يفهموك !
لكنها تنث المياه على عدسة الكاميرا " أزعاج نوعا ما "
كل شيء جميل تقريباً ...

شباب .. أركيلة التفاح .. شاي .. السماء سوداء .. العشب أخضر ...
فنجان القهوة السوداء الابيض ... " اللون الازرق على اغصان ألاشجار "

المكان لأثنان
يغلب عليهما الهدوء
أنت وأنا
لي ولك

15-09-2009














حبيبي في هذهِ المدينه الصغيره !!


تتشابك ألافكار برأسي
حبيبي في هذهِ المدينة الصغيره
بعيداً عن ضجيج الشوارع
والسيارات الملونه وغير الملونه
بعيداً عن الاشخاص وعن ثرثرتهم
اللعينه !
تحت الضوء الخافت أجلس
وخلفي منظر خلاب
دوماً انت بجانبي وأمامي
بالرغم من كثرة الاشخاص الذين
أعرفهم ولا أعرفهم !
أنت معي .. في قلبي
وعقلي وروحي
أين أنت حبيبي ؟؟
دوما هذا ما أردد فيهِ
بالرغم من أجواء العراق وبغداد وزحمة أربيل
لا مكان للحب!! ولا حتى ألاشتياق !
انا في كل دقيقة أكون في قمة ألاشتياق
إليك ..
سأقول دوماً
أنتبه لنفسك ..

ألبعدعن ألاحظان وبرألامان ..!


عنوان مغري لمن يهتم بالحب والقصص العاطفيه وربما المسلسلات التركيه لكن انا أسفه هو ليس "لمهندونور . ولميس ويحيى . وأسمر ونادين . وإياد وليلى . ومرام وحسام ولا لزينب و صالح و لا حتى لنانسي وبيتر ولا .... الخ
هو عن واقع مرير هو عن بغداد ودفء ترابها وأحضانها هو عن مركز العراق وروحهُ
هي حبّ أبدي لجميع العراقين " العراقييــــــــــــــــــــن " مو طوائف "
جاءت مجموعة عطل وعطلة العيد السعيد" أسبوع " تزامناً مع جميع الطوائف !! بقرار من السيد رئيس الوزراء وبدأ الناس " الشعب المسكين " بالتجوال
كثيرة هي المدن السياحيه والمحافظات والدول أيضا وخاصةً في المناسبات والاعياد
ورأس ألسنة و..ألخ
في العراق تحديدا ومباشرةً أبتدي بمشوراي الصغير بصفحة بسيطة ..
قبل فترة أيام " ثلاثة أيام تحديداً " من عيد الفطر السعيد الذي من المفترض ان يكون
يحمل جو الفرح والسعادة بمعنى الكلمه وصلت الى أربيل برحلتي الاولى إليها مع والدي ووالدتي وكنا سابقا قد قررنا البقاء الى بعد العيد لاسباب صحية لوالدي ومن ثم نعود الى " بغداد الروتين "
أصابتني اثناء هذه الرحله الكثير من الدهشات لما شاهدت في كوردستان " العراق"
ناس كثيرون في البساطه ليس الجميع بل البعض منهم وأما في الحياة الاجتماعيه
بنظرتي الشخصيه 50% هم أجتماعيون مع العرب ومنهم من يمتلك الحس المتعصب
منهم !!
في أيام قضيناها في ألاوتيل ضخم أستطيع أن أطلق عليه "ألاوتيل ألسحري " فمن يدخل إليه لايستطيع الخروج ألاومعالم الوجه تتغير لما بهِ من خدمه ومن مناظر طبيعه جميله ,,إنتهت هذهِ ألايام البسيطه القليله بتجوال في شارع الاطباء ومن هناك بدأت الدهشه حيث بدأت أسماء أطباء بغداد هنا ! ياللأسف بغداد في حالة فراغ ..
وبدأت بزيارة للاماكن المعروفة " نيوستي , نازه مول , ..... ألخ " وبدأت الاسئله تتدفق على عقلي الصغير الذي بات متعب .. " ماذا لو كان هذا في بغداد !؟ أليست هي عاصمة العراق .؟ أليست هي مركز العراق ؟؟ "
ما كل هذا مناظر طبيعيه .. بضائع كثيرة .. أمان وأستقرار وعمل متواصل حيث أصبح شمال العراق مصيف لبغداد ولمحافظات العراق كافه !
متى سيتوقف كل ألاذى ببغداد واهل بغداد والعرب كافه !؟
أنتقلت من الاوتيل السحري بحثاً عن أوتيل أخر كان الفرق كبير .. "ج د اً "
ذهبت الى " بارك سامي عبد الرحمن " و" بارك منارة "
المكان : أخضر بشدة
الجمال : ممتاز
منظر المياه التي تتدفق غريب وجميل
عدد الناس : كبير جداً !

أبتسمت بإشمئزاز لماذا نحن نصاب بالفرحة الكبيرة لو ذهبنا الى " أبو نؤاس و الزوراء "
الارض : متربه
الجمال: اقل من المتوسط
عدد الناس : أيضاً كبير !!
فليس كل الشعب يستطيع السفر والتجوال


متى ينتهون من الكلام وينفذون ما وعدوا ؟؟؟


الجمعة، 11 سبتمبر، 2009

i love u ,,

Broken Hearted Little Girl on Flickr - Photo Sharing! " الصوره من الموقع التالي "
سأفقد الكثير من احلامي أذ أبتعدت
سأرحل الى العالم الاسود الحزين
سأبقى وحيده
دون أب وصديق واخ وقريب
دون أحد يفهمني
دون سماع أسمي المفضل لدي
دون شخص ينصحني ويدعو الي دوما
دون أحد يحميني من هذه الدنيا
من هؤلاء الاشخاص
لا اريدك ان ترحل من امامي
وجودك يريحني
وأحساسك بنجاحي يجعلني أطمئن
دون امان هل استطيع أكمال حياتي ؟؟
سأكون جسد دون روح
فأنت روحي يا أبي
"أحبك بابا"
لاتتركني

السبت، 5 سبتمبر، 2009

كل أربع كاشيات لشخص واحد ممكن اتصير ثمانية اذا جان واحد يحب الثاني
*
رائحة القهوه
بسبب كم كلمه قبل بضعة ايام بدأت اشتاق الى فنجان قهوه مع شكولاتايه وبسبب الصيام لا استطيع شربها الا بعد الافطار وبسبب انني لااريد شربها بعد الافطارلابد ان انتظر نهاية رمضان لا اقوم بصنعها بنفسي تتراوح بين الساعه
10:30-1:00
*
قلة النوم تؤلمني جعلني أريد العمل لكي اشعر بالتعب القديم لانام دون اي فكرة
*
افكار مخيفه كل يوم تتنهد على دماغي الصغيرهي أكبر من حجم الافكار الاعتياديه تجعلني متعبه " ..مابيه حيل"دوماً
*
قناة فتافيت هي المعتاده في وقت الظهيره الهادئه
*
حالات اليأس والتفائل والتعب والراحه تنخلط سويه
*
احاول البحث عن أقكار جديده عن أزرقماازلت في أستمرار الكتابه
*
i like listen to my special name from u
:)

الجمعة، 4 سبتمبر، 2009

قصة فتاة ..تعتذر لنفسها

أصبح النوم الفعل الأساسي لحياتها حيث أصبح قلتهُ يؤذيها كثيراً ...كانت تعشق الشكولاته عندما تكون في حاله يائسة وتغلب على وجنتيها الحمراويتان الدموع الحارة التي تريح العين وتحرق القلب وبما إن النوم كان من مهامها الأولى فلا بد أن يذهب ويرحل كالطير المهاجر بلا عوده كحبيبها الذي لايشعر بها وهي لاتنساه كل دقيقه وكل ثانيه كانت ترسم اسمه دوماً لكنها تخشى ان يراه احد فقررت ان ترسمه في وسط قلبها الصغيروتجعل على قلبها أسوار كثيره مغلقه لااحد يستطيع الوصول اليه الاهو ذلك الجميل المفعم بالنشاط ذات الابتسامة الرائعة والعينان اللامعتان دوماً حيث كانت عندما تذكره فقط لاتراه تشعر بأنهُ معها فلا تشعر بالخوف للحظات لكنها حين تدرك انهُ بعيد ولا يشعر بها يقشعر جسدها وتبدأ عيناها بالمعان من حصره الدموع فيها ..كانت هذه الفتاة شقيه وتملك نوعا من الجرأة وتحب اسمها وتحب العمل بشغف وحرية .. تكره من يقيد لها حرياتها .. تعشق ألصداقه كثيراً فأصبحت جزء من حياتها التي تقول عنها " أنا اعتقد أن حياتي لذيذه نوعا ما أأمن بدخولي جامعه وجدت نفسي بها أكثر من غيرها "كانت طالبه جامعيه تتمتع بالثقة وكذلك الرقة .. كانت حساسة اتجاه الكثير من الأمور ..ولديها مشكلة دوما في عيونها التي لاتتحمل أخفاء دمعه واخفاء اشتياقها لحبيبها ..تلك العيون الداكنة التي هي في قمة الاشتياق ,, كانت تجلس لساعات طويلات دون كلام فقد اتخذت الصمت حلاً لإخفاء ذلك الاشتياق الذي بدأ يزداد يومأ بعد يوم تكلمت .. اخفت جمال عشقها له تفرح عندما تسمع اسمها منه .. عندما تسمع بضع كلمات تعشقها كل فتاة ... تتفاءل عندما تستلم الرسالة الجميلة منه لكنها في قلبها ليست متفائلة كأنها تعلم أن النهاية سوف تكون مؤلمه ومتعبه ..وعندما كنت معها جلست تغسل الصحون وتشاهد يدها عبارة عن فقاعات كثيرة .. اكتشفت هي صاحبت الخطأ وجلست تفكر كيف سيكون الحل وهل سيمحى هذا الخطأ وبقيت تعتذر لنفسها.. تعتذر لنفسها لأنها هكذا فكرت وتواصل ..الاشتياق

موسيقى الانتظار والبحر الكبير

جلست قرب جوف البحر الكبير الجميل تستمتع بنسمات هواء فيها من البرد القليل لكن هذه النسمات الباردة غريبة بنوعها تشعرها بالدفء العجيبوهي ماتزال باردة ...ترتدي فستان طويل أحمر لأنها تعشق اللون الأحمر لكنها تخاف ذلك اللون لأنه لون الدمتخافهُ بشده ..وتعشقهُ بشده كم هي متناقضة !!كل يوم خميس تجلس هناك لترى غروب الشمس الجميل الذي يجعل عيناها براقة بشده كأنها شاهدت حبيبها ..!!في احد الأيام كانت هنالك جالسه تلتقط الصور لعدة مناظر رائعة حسبما قالت إلي... وجاء أليها شاب طويل .. عيناه تبرق مثل عيناها... يرتدي طقم أسود اللون يغلب عليه الحزن وجلس بجانبها وبدأ يتكلم .. وهي لم تنطق بحرف واحد كان يعبر عن حزنه الشديد لفقدانه اعز صديق إليه ..وهي تستمع وتستمعإلى أن بدأ ذلك الشاب ذو العطر الهادئ يتقرب منها .. من يدها الناعمتان وهي لم تتحرك كأنها قالب من الثلج لاتتكلم ولا تتحرك ...فجأة رحل وتركها وهي بقيت جالسه وأصبح الوقت متأخر رحلت إلى البيت مسرعه دام هذا الوضع أسبوع كامل تبقى تستمع ... يتقرب .. تشعر بشيء غريب يبتعد ... تعود إلى البيت .. مبتسمة ولا تتفوه بكلمه واحده !!!كان أسمه ورد ... واسم على مسمى كانت رائحته فعلا وردواسمها غنى ... ذات شعر طويل اسود اللون في يوم ما قرر أن يصمت وطلب منها أن تتكلم لأنها يغلب عليها الصمت أحيانا كثيرة حين تكلمت أصبحت كتله من الدموع لحزنها على والدها الذي قتل بدون أي ذنب ... وسألها لماذا ترتدي الأحمر أكثر شيء .؟؟؟ حين تكلمت وقالت نعم أن والدي طلب مني حين كانت ألرصاصه في قلبه وهو يتنفس أنفاسه الاخيرهأن لا ارتدي الأسود حزناً عليه ... لأنه كان يكره الأسود بشده فأختار لي الأحمر.في البداية كان من الصعب جدا أن أنفذ له طلبه لكن لامفر من ذلك ... لذلك أنا اصمت كثيرا احتفظ بذكرياتي معه .. فلا احد يستطيع أن يعوضني عنه ابداً .تفا جئت حين رأتهُ يبكي بشده وحين مسك يدها .. وطلب منها أن تكمل معه حياته لأنهما أصبحا وحيدين في هذهِ الدنيا .. وابتسمت وعادت مسرعه إلى المنزل لتقول لي ولنحضر كل شيء يخص زفافهم وقد قرروا أن يلتقون في نفس المكان ونفس الزمان هي بفستان الزفاف الأبيض وهو بطقم الأسود والقميص الأبيض لكن دون نسيان الورد الأحمر و*الكرفته الحمراءبعد التحضيرات اقترب الوقت ورحلنا لكن ازداد الانتظار كثيرا عن العادة وبدأت تذرف الدموع بسبب سماع أطلاقات ناريه .. وبدأت تسرع إلى مكان الاطلاقات فرأته ..نعم رأت حبيبها الذي رحل ملطخاً بالدماء بعد والدها تقربت منه ..لتمسك يده لتقول له أنا أحبك .. لا جدوى لقد أصبح من الأموات تاركاً ورقه صغيره في جيبه الصغير تقول " حبيبتي لاترتدي اللون أللون ألأسود لأنك في الأحمر كالملاك" ..بقيت ترتدي الأحمر وتذرف الدموع لكن أنها ألان لا تنتظر شيء ألا العيش والإحساس بألامان .* كرفته : ربطة العنقجلست قرب جوف البحر الكبير الجميل تستمتع بنسمات هواء فيها من البرد القليل لكن هذه النسمات الباردة غريبة بنوعها تشعرها بالدفء العجيبوهي ماتزال باردة ...ترتدي فستان طويل أحمر لأنها تعشق اللون الأحمر لكنها تخاف ذلك اللون لأنه لون الدمتخافهُ بشده ..وتعشقهُ بشده كم هي متناقضة !!كل يوم خميس تجلس هناك لترى غروب الشمس الجميل الذي يجعل عيناها براقة بشده كأنها شاهدت حبيبها ..!!في احد الأيام كانت هنالك جالسه تلتقط الصور لعدة مناظر رائعة حسبما قالت إلي... وجاء أليها شاب طويل .. عيناه تبرق مثل عيناها... يرتدي طقم أسود اللون يغلب عليه الحزن وجلس بجانبها وبدأ يتكلم .. وهي لم تنطق بحرف واحد كان يعبر عن حزنه الشديد لفقدانه اعز صديق إليه ..وهي تستمع وتستمعإلى أن بدأ ذلك الشاب ذو العطر الهادئ يتقرب منها .. من يدها الناعمتان وهي لم تتحرك كأنها قالب من الثلج لاتتكلم ولا تتحرك ...فجأة رحل وتركها وهي بقيت جالسه وأصبح الوقت متأخر رحلت إلى البيت مسرعه دام هذا الوضع أسبوع كامل تبقى تستمع ... يتقرب .. تشعر بشيء غريب يبتعد ... تعود إلى البيت .. مبتسمة ولا تتفوه بكلمه واحده !!!كان أسمه ورد ... واسم على مسمى كانت رائحته فعلا وردواسمها غنى ... ذات شعر طويل اسود اللون في يوم ما قرر أن يصمت وطلب منها أن تتكلم لأنها يغلب عليها الصمت أحيانا كثيرة حين تكلمت أصبحت كتله من الدموع لحزنها على والدها الذي قتل بدون أي ذنب ... وسألها لماذا ترتدي الأحمر أكثر شيء .؟؟؟ حين تكلمت وقالت نعم أن والدي طلب مني حين كانت ألرصاصه في قلبه وهو يتنفس أنفاسه الاخيرهأن لا ارتدي الأسود حزناً عليه ... لأنه كان يكره الأسود بشده فأختار لي الأحمر.في البداية كان من الصعب جدا أن أنفذ له طلبه لكن لامفر من ذلك ... لذلك أنا اصمت كثيرا احتفظ بذكرياتي معه .. فلا احد يستطيع أن يعوضني عنه ابداً .تفا جئت حين رأتهُ يبكي بشده وحين مسك يدها .. وطلب منها أن تكمل معه حياته لأنهما أصبحا وحيدين في هذهِ الدنيا .. وابتسمت وعادت مسرعه إلى المنزل لتقول لي ولنحضر كل شيء يخص زفافهم وقد قرروا أن يلتقون في نفس المكان ونفس الزمان هي بفستان الزفاف الأبيض وهو بطقم الأسود والقميص الأبيض لكن دون نسيان الورد الأحمر و*الكرفته الحمراءبعد التحضيرات اقترب الوقت ورحلنا لكن ازداد الانتظار كثيرا عن العادة وبدأت تذرف الدموع بسبب سماع أطلاقات ناريه .. وبدأت تسرع إلى مكان الاطلاقات فرأته ..نعم رأت حبيبها الذي رحل ملطخاً بالدماء بعد والدها تقربت منه ..لتمسك يده لتقول له أنا أحبك .. لا جدوى لقد أصبح من الأموات تاركاً ورقه صغيره في جيبه الصغير تقول " حبيبتي لاترتدي اللون أللون ألأسود لأنك في الأحمر كالملاك" ..بقيت ترتدي الأحمر وتذرف الدموع لكن أنها ألان لا تنتظر شيء ألا العيش والإحساس بألامان .
* كرفته : ربطة العنق
فيروز- شايف البحر شو كبيرhttp://www.youtube.com/watch?v=rHpS9PVpFHc

الخميس، 3 سبتمبر، 2009

كيف تريدني ان اتوقف عن اشتياقي الى عينيك
وانا رأيتها بصوره مباشره ؟؟
رأيت جمالها ونعومتها
ولاحظت تلك الرموش السوداء الصغيره
:
لا املك الكلمات
املك فقط المشاعر
دوما اشعر انني لااستطيع التعبير بجانبك
فيبقى الصمت من علامات حبي اليك
:
لابد لك ان تأخذني الى عالمك
دون عوده
غريب على شخصيتي ان اتنازل عن اجزاء من عالمي
بجانب الخضوع الى عالمك الوردي
:
سيناريو حياتي معك دوما وردي اللون
ولا اريد ان نجعله غير ذلك اللون
:
أريد ان ترتدي قميصك الازرق
ا لذي سبق وان قلت ليس بالضروره ان يكون كامل الازرقاق
ممكن ان يكون اللون الاكثر فيه هو الازرق
حبيبي صاحب اللون الازرق