الأحد، 24 يناير، 2010

ألم ألاسنان !

ألم ألاسنان يؤدي الى
النعاس المتواصل
بسبب كثرة أستعمال البندول المسكن للالم
وكذلك يؤدي الى عدم المقدرة على النوم قي منتصف الليل حتى !
والى التمتع بصوت الكلاب وهي تنبح
والى الخوف إيضا
وكل هذا يؤدي في النهايه الى العصبية
ولعنه طبيب الاسنان
والبكاء ايضا
ومخسرت كم هائل من الدموع
وايضا يزيد السكوت
لكن لا يؤدي الي العقل !!:p

الاثنين، 18 يناير، 2010

حلمنا وأنتهى !

يبدوا كل شيء انتهى
ولا يعود
مرةِ أخرى

عشنا في واقع ليس لنا
حلمنا بزمنٍ غير زمننا

حلمنا بجزيرة خضراء
نكون فيها لوحدنا
فسألتني عن حلمي أنذاك
فلم أجب الا
بأحظانك الدافئة

حينها بات النعاس يدقدق اجسادنا
فرحلنا
ولم نعد مثلما كنا
فبات كل واحدٌ منا يحلم لوحده

أنا المهمشة والوفيه
أنا العصفوره النائمة
التي صحت بليلة بارده
وصباح فيهِ أصوات رصاص هائلة
تبحث عن أسمك
بين جميع الصفحات
وجدتك
مع اغاني فيروز والعشق الطويل
وظلمات الليل وقساوة الانتظار

ولاشك الان أنني
مازلت أغوص في أفكاري
واحلامي
لكن هذهِ المره بعيده عنك
وعن قساوتك
وهفواتك
وغيرتك اللعينة !

الثلاثاء، 12 يناير، 2010

شو صار يا عيوني ؟؟!؟

شوصار يا عيوني ؟
صباح كغيره من الصباحات ال ......؟ بماذا اوصفها هل بالهجوميه ام بماذا لا اعرف صراحه
التجارب التي نعيش فيها لا نحسد عليها
كل يوم تجربة جديده " صدك يكولون الحياة تجارب "

" حاله فوضى تعم في شوارع مدينتي
عاصمة العراق تغلق شوارعها صدفه .. قدر... بدون استعداد واي تبليغ ..
" Surprise"
للشعب

هسه ماعرف يمكن الساسه يكولون يله خلي يرتاحون .. قابل كل يوم يدور واحد على رزقة
ويروح يدرس ويمتحن ونصف السنه على الابواب
شنو كل يوم
وهسه يكولون هاي شكد بطرانه طيبة
كل يوم تحجي تحجي ومتدري محد يسمعها منعندها ولا احد يكلب حجيها !

بهاي المناسبة العظيمه التي نعيشها ثانيه بأخرى
اكولهم اني مدكتب الكم
اني داكتب لنفسي لمهنتي لعراقي بس اذا انتو ع الصامت فابقوا كم ثانيه ضاغطين على المربع علمود ترجعون على الوضع العام
بلكت احد يشتغل ضميرة
والحليم تكفية الاشاره

"تحياتي لكل شخص بقى اليوم في المنزل"

أو

"لكل شخص عمله بجانب بيته ويصل بدقائق أحسن من ماكو "