الأحد، 10 فبراير، 2013

شبابيك في بغداد : يوم الثقافة العراقي : شباب رمز للوحدة رغم أختلاف الخلفياتّ



بعيداً عن الاحداث السياسية التي تصيبنا بأرهاق ، نظم مجموعة شباب عراقيين حملة "يوم الثقافة العراقي " بالتعاون مع الامم المتحدة في العراق ،زيارة ميدانية الى اربعة اماكن مقدسة في بغداد بالتزامن مع الاسبوع العالمي للوئام بين الاديان 1-7 شباط .
شارك في الزيارة مايقارب الـ 30-40  شاب وشابة بمختلف دياناتهم لاثبات ان الشباب العراقي يريد ان يعيش 
ويتعايش مع كافة الاديان بسلام .

.
تضمنت الزيارة الاولى مرقد الامام موسى الكاظم (عليهِ السلام) حيث قمنا بزيارة المرقد الشريف  بمشاركة أحد السادة المختصين بهذا الشأن وتلاوة الادعية والصلوات معهُ وبعدها توجه الفريق الى متحف الحفر على الخشب 
لأعمال" أبراهيم النقاش " وتم التعرف على اللوحات التي تجسد افكار معينة سيتم أدرجها في صور .


.
وثم تناول الفريق وجبة غداء مع مشاركة  سعادة مارتن كوبلرالممثل الخاص للامين العام للولايات المتحدة في العراق وتبادل ا لاحاديث البسيطة معه والتعرف اليه عن قرب .


فيما كان اليوم الثاني لكنسية سيدة النجاة حيث رحبوا بنا بشكل جميل وكان اساس الزيارة التعرف على الديانة المسيحية فقد قام الاب أيسر بشرح الاسرار السبعة في الكنيسة التي يمر بها كل شخص يعتنق الديانه المسيحية وهي :-
(سرّالاعماد – سرّالميرون -  سرّالتوبة- سرّ القربان المقدس – سرّ الزواج – سرّ الكهنود –  مسحة المرضى )
وتعرفنا على فضائل المسيحية ايضاً وهي ( الايمان – المحبة – الرجاء ) وبدون الرجاء لايمكن العيش لانه يعني الرجاء من الله سبحانه ان يحقق الدعاء .
وأكد على دور الشباب والمسؤولين على التوعية والاحترام فيما بينهم وكذلك البحث عن الخير العام والصالح العام وليس الخاص واثنى على دور المرأة وان كرامتها من كرامة الرجل وبأنها نصف المجتمع ولايكتمل بدونها .
وحضرعازفين شباب اوصلوا رسالتهم خلال عزفهم عن السلام من خلال معزوفة الدعوة الى الفرح (نشيد السلام 
(العالمي – لبتهوفن )

وثم توجه الفريق لمشاهدة مزار كنيسة سيدة النجاة الذي تم انشاءهُ بعد العملية الارهابية التي تعرضت لها الكنيسة في 31- تشرين الاول- 2010 وفقدت خلال وقت القداس مايقارب الـ 50 شخص من قديسيين الى كبارالعمر والشباب والاطفال وكان حادث بشع ومؤسف .. أحتوى المزار على  ملابس وعليها اثار الدماء والكتب التي تمزق اجزاء منها اثر الحادث وصور الذين قتلوا .. واوقد جميع الحاضرين شموع على ارواحهم .
-:والتفاصيل في الصور أدناه




في اليوم الثالث 

تمكن الشباب من التجمع والذهاب الى مندى الصابئة المندائيين والتعرف عن كثب على الديانه الصابئية وبوجود معالي مارتن كوبلرفقد قام بشكر الحضور على تواصلهم مع الحملة ووجهَ رسالتين :-
1.     ان الاضطهاد امرغير مقبول على الاطلاق .
2.     ان الشباب يمثلون 50% من شعب العراق وهم بحاجة الى مستقبل أفضل  
ا"ن الامم المتحدة تدعم التسامح بين الاديان ففقي هذا الاسبوع نحتفل بالوئام بين الاديان وهذا الشيء صعب حيث يلتقي عدد غير قليل كل يوم مصرعهم واكد بأن الجميع متساوين مهما كانت خلفياتهم وكلٌ حسب له كتابه المقدس ..وهناك ايضا وثائق علمانية لاتستند الى دين ويعتقد اهم وثيقة انسانية غير دينية هو الاعلان العالمي لحقوق الانسان الذي صدرَ سنة 1949 بعد ان شهدت الانسانية مأسي كبيرة جداً. وهذهِ الوثيقة هي تنادي بأحترام الانسان والديانات ..
وأكد على الشباب بقول " لاتسكن في الماضي بل تطلع الى المستقبل "

ومن جانب أخر تم التعرف  تفاصيل الديانة  الصابئية :
1.     هي ديانة غير تبشيرية
2.     كتابهم المقدس : الكنزربا ويعني الكنزالعظيم
3.     لها ركائز خمسة
·        التوحيد : عبادة الخالق وحده وعدم الاشتراك بهِ
·        الصلاة : ثلاث اوقات : فجر – نهار- قبل المغيب
·        التعميد : ان يتعمد المندائي بعمر 30 يوم للذكور و31 يوم للأناث
·        الصوم : صيام 36 يوم موزعة على اشهر السنة ولديهم صوم الحياة : يعيش يلتزم بكافة التعاليم السماوية والصيام الصغير موزعه على اشهر السنة
·        الصدقة : وتعتبر لهم خير من الزوجة والابناء ولديهم نوعين المعنوية والمادية
4. ترمز الديانة للسلام والمحبة  وملابس الشيخ الممثل لهم تكون بيضاء تتكون من " عمامة وثوب وقطعه قماش ترمز للنور وتكون من الحرير .
5. لديهم ثلاث أعياد
* عيد الخليقة  *عيد الكرصة *يوم التعميد الذهبي
6. اللغة المندائية هي اللغه الارامية .

مفردة التعميد :  تعني الصباغة : حالة جديدة يقوم رجل الدين بتلاوة الصلاة  حيث يقومون باغطاس الطفل في الماء الجاري الذي يمثل الحياة ثلاثة غطسات  مع انقطاع النفس والخروج يمثل الحياة اي 
اعلان التوبة .


وأُختتم اليوم الاخير  بتشجيع الشيخ أحمد إحسان لدى مرقد الإمام حنيفة الأعظم، على أهمية الحوار بين  الشباب والزعماء  حول أمور الدين، مشجعاً على نشر السلام والتفاهم بين الجميع ..

للتعرف أكثر  يرجى زيارة الرابط أدناه :-
https://www.facebook.com/iraqi.culture.day/info

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق