الجمعة، 27 نوفمبر، 2009

سيناريو ..!

لا أبكي ... ولا أصرخ
ولا أزداد شوقاً إليك
ولا أركض باحثة في عيون ألناس..
عن عينيك...
:
:
:
بل سأخلد الى سريري
سأمحي أحزاني
:
:
أستيقظ مبتسمة
لأنك وصلت إلي
حاملاً وردة حمراء..
" في أحلامي "
:
:
في منزلنا
أنتظر الوردة الحمراء
التي ستأتي حاملها
:
سأتفاجئ برنة هاتفي..
أنــــــــتِ سما ؟؟

" نعم "
أه أنا أسف أنني طبيب في المشفى
إياد قد عمل حادث ونادى بإسمكِ
:
أركض أبحث عنك
وأبكي
وأصرخ
وتغرقني الدموع
:
لأجدك في سرير أبيض كلون أحلامنا
تحرك أناملك التي تتغزل بشعري كل مساء
وتطلب أن يأتوا بمعطفك
:
لتعطيني
الوردة الحمراء
سأُقبل يديك التي حملتها
حبيبي
كم أحبك !

هناك تعليقان (2):

  1. ما أجمله من سيناريو
    بداية حزينة ثم مؤلمة ولكن النهاية جميلة الحمد لله
    ايامك سعيدة وكل عام وانت بخير وان شاء الله باقة من الورود الحمراء

    ردحذف
  2. شكرا
    وكل عام ونت بخير :)

    ردحذف