الأربعاء، 26 أغسطس، 2009

كنت أخاف أن يقدم عليه المرض
لأنني ازداد شوقا إليك
:
فقد قدم المرض ولم يطرق أبواب جسدي
وجعلني أتنهد حتى في الكلام
:
جعلني أريد النوم فقط
لكنهُ لايعرف أنا استمتع بالنوم لكي احلم بك ..

أااااازرق

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق