الأربعاء، 12 سبتمبر، 2012

سلام روحيْ يجمعنا.





مشوارجديد ..روح تطوعيه جديدة تجمع العديد من الشباب والشابات .. يواصلون تحدي الصعوبات في كل عام .. مرة أخرى نجتمع
 تحت سقف واحد .. في قاعه جمعتنا في يوم كنا بائسين محبطين .. تحولنا لشباب نريد ان نوصل الرسالة ..
تحت سقف السلام نحن نفكر بيوم السلام العالمي ..لان السلام هو شعور ولد فينا , مشاعر حقيقيه .. صورة خاطئة عن العراق تصورت وهي لدى الكثير من مغتربين الخارج .. ونحن اين ؟ الحقيقه اين ؟ لا احد يعرف ! لكن كل الذين لا يعملون بيوم سلام يسألوننا و"يستهزؤن " لاننا نعمل بجهد في واقع ملطخ باشياء عديدة ونحن نحاول النهوض بهِ بأخرى بسيطة ..
تجربة العام الماضي كانت جميلة الى حد اصبحنا لاننسى تفاصيلها ولا حتى اول يوم قررنا فيه الاجتماع سوية والتفكير بعمل تطوعي يجمعنا .. كان حضور ما يقارب الـ 500 شخص حلم صغير وقد تحقق ونحن هذه السنه نطمح للاكثر .. اكثرالاعلام المعتاد .. اكثر من المتابعيين الاعتياديين .. نحن نطمح لشيء غير تقليدي .. نوصل بهِ رسالة بأننا فعلا نريد العيش بسلام ..
انا واصدقائي ومجموعة سلام نصادف من يسألنا دوما عن فائدة عملنا ولماذا نحن متحمسين الى ان نصل لهذا اليوم  ومن يسألونا لماذا هذا المهرجان ..واانا اريد ان اقول اننا نشأنا في مجتمع حروب ..مرة تلو الاخرى ..حصار بعد اخر .
افتقدنا لمسرح ومسرحية على الهواء .. لسينما في قاعه او في هواء .. ولموسيقى هادئة تحت اشجار افتقدنا السلام الروحي الذي يجمعنا اليوم ونريد ان نجتمع بكم معنا.. وكل هذا تحت مسمى يوم سلام ! بغداد سلام ! عراق سلام.. فـ بغداد والعراق لن يكون الا سلام هذه المرة .. كفانا عنف وقتل ودمار وطفولة راحلة وشباب ضائع مهاجر.. لنتفائل ونبتسم ونعمل سوية .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق