الأحد، 22 يوليو، 2012

غيرهم ..!

متعدية حدود  الكتابات الساذجة والنساء الاتي يردنّ العيش تحت عش الزوجية بدون قصه حب
 اقف  مع مزاجي السيء الذي يحتاجك ! ولا يريد الندم ..
بعض الناس يزدادون اللوم على الفتيات عندما  يردن تطبيق لعبه العاشق  والمعشوق
ونظرة العيون الحالمة الحنينه  التي تنسينا الدنيا
بحق حرارة الايام كيف لك ان تكون بجانبي ولا تتكلم ؟
وكيف لك ان تتكلم معي كـ أخريات ..
اخريات لايعرفن من الحب شيء .. ولا الانتظار له معنى لهن ! ..
ولا يعرفنك أنت اصلاً ..


اشتاق لوجودك دون ان اعرف من انت .. سأعرف تفاصيلك حتى الملل ..
لكن بشرط .. لا تجعلني اندم هذا الاشتياق مستقبلاً ..


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق