الخميس، 9 فبراير، 2012

صدفــة ..


أليك من حيث المكان البارد ..
والسيارات البيضاء والوان الاضواء  في الشارع
واغصان الاشجار دون أوراق
بجانبي الجبل المثلج ..
وقد لمحتلك من بعيد .. تأتي ...
نعم هذا أنت
وهذه عيناك .. وهاهي تختطف النظرات
بدون جدوى
هل لك انت تتكلم بقصد !؟
وهل ستلتقط النظرة إلي  بهذا الجو المزدحم ..
ستتكلم ؟
أم تصمت ؟
تجلس .. بعيداً  أم قريباً ؟
لم أعد اكتفي بعد هذهِ المدة الطويلة بالصمت
بعد ان جئت بلا موعد مسبق ! ولا حتى تخيل من العقل الباطن
انت هنا بدون مقدمات
بصدفة جميلة
لعلك تنتهزها بجمالها
تختفي لكنك في نفس المكان ..
أين  أنت ؟


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق