الأحد، 10 يوليو، 2011

الساعة الثانية عشر ..



















كنت أظن ان فنجان من القهوة الساخن يلهي العقل او يتخلص من بعض الهموم






الانية ربما او الدائمية
الهموم التي بإمكان الاصدقاء المقربين " أحيانا" المشاركة فيها



ووضع الحلول



وفي بعض الاوقات الاخرى



وجودهم في الحباة مريح ويعطي شعور بالقوة الامنتهية
لكن فنجان القهوة الزهري

اعادني الى صديق وأخ قديم بيني وبينه مسافات طويلة



وضحكات متبادلة




وقدرة إقناع

وصديقة فات الكثير من الوقت ولم اسمع عنها أي اخبار





بمجرد انها إنتقلت " للقفص الذهبي "




سابقا كان الجميع يشاهد أنني املك قدرة على التواصل كثيرة

والان



بات الجميع يشاهد اني لااستطيع الكلام ..


أو



قليلة الكلام



,,


الضحكات المتعالية في الايام السابقة كانت دواء



دوما انا اقول " الابتسامة دواء "



فكيف الان الضحكة

فأنا مؤمنة بأن هنالك فرق بين الضحكة والابتسامة



العائلة الجديدة العالقة في قلبي


قريبين ...بعيدين




وفنجان القهوة التالي سيكون معهم .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق