الأربعاء، 14 أكتوبر، 2009

نعاس ..بين أمنيات كثيرة

لاول مره تشعر بالنعاس
بعد مده ليست بقصيرة

تستعد للهروب من عالم الإنترنت
للسرير
بجانب اللعبه . . ذات العيون الزرقاء

تطفئ الضوء..
تفتح الستارة ..
والشباك كذلك ..
لتتخلخل نسمات خفيفة من الهواء
الى الغرفه ..
تشاهد هدوء الشارع
وخلوه من المارة والاطفال والسيارات
من ضوضاء الصباح " الباكر"

تذكر صديقات المدرسه
تشعر بإشتياق إليهم تصفهُ بالمخيف

تفكر بسماع أغنيه
وتختار
ماجد المهندس : بين إيديه

تتسأل هذه ِ الايام لماذا دوما معه
مع أغاني ماجد المهندس

لاجواب

تتسأل مرة اخرى
ماذا لو تصل رسالة ألان ؟؟؟

ولماذا ألغوا الرسائل الورقيه ؟؟
وجعلونا نعتمد إلايميل وال sms ؟

الجو حار برأيها الخاص
تفضل النوم بالجو البارد
تتمنى ان تأتي الكهرباء !

تصبحون على خير

ماجد المهندس
http://www.youtube.com/watch?v=aOQ5lugkSqo

هناك تعليق واحد:

  1. بجانب اللعبه . . ذات العيون الزرقاء

    وقميصه الأزرق وعيونك الزرقاء
    نطفو بدفء فوق بحر مدونتك الزرقاء

    لاموا افتتاناتي بزرق العيون هواً
    لو أنصفوا ما لاموا افتتاناتي
    لو لم يكن أجمل الألوان أزرقها
    لما اختاره الله لوناً للسماواتِ

    ردحذف